منظمة الصحة العالمية: تقارير عن ظهور أعراض ناجمة عن مواد كيميائية على 500 شخص في سوريا

11 نيسان/أبريل 2018

أبدت منظمة الصحة العالمية القلق البالغ بشأن الاشتباه في استخدام مواد كيميائية سامة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية. ووفق تقارير من الشركاء في المجال الطبي، ظهرت أعراض تتوافق مع التعرض للمواد الكيميائية السامة على 500 مريض نقلوا إلى المنشآت الصحية.

وأفيد بأن 70 شخصا، كانوا محتمين في طوابق تحت الأرض، قد لقوا مصرعهم وأن 43 من حالات الوفاة تلك كانت مرتبطة بالتعرض المستمر لمواد شديدة السمية. كما أفادت التقارير بأن منشأتين صحتين تضررتا أيضا بتلك الهجمات.

وذكـّرت منظمة الصحة العالمية أطراف الصراع بالتزاماتها التي تقضي بالامتناع عن مهاجمة المنشآت الصحية والعاملين في المجال الطبي وفق قرار مجلس الأمن 2286 الصادر عام 2016.

وقالت المنظمة، في بيان صحفي، إن أي استخدام للأسلحة الكيميائية من أجل إلحاق الضرر يعد غير قانوني وفق القانون الدولي.

بيتر سلامة نائب المدير العام للمنظمة لشؤون الاستجابة والاستعداد للطوارئ قال " يجب أن نشعر جميعا بالغضب إزاء تلك التقارير والصور المروعة من دوما. تطالب منظمة الصحة العالمي بالوصول الفوري بدون عوائق للمنطقة لتقديم الرعاية للمتضررين، وتقييم الأثر الطبي وتوفير استجابة شاملة في مجال الصحة العامة."

وتنسق المنظمة في الوقت الراهن استجابة المجموعة المعنية بالصحة، للنازحين من الغوطة الشرقية، كما تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة للمناطق التي يتاح الوصول إليها فور السماح بذلك.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.