الأمين العام يتابع عن كثب ما يتصل بالقرار الأميركي بشأن إبعاد دبلوماسيين روس

27 آذار/مارس 2018

قال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام يتابع عن كثب ما يتصل بقرار واشطن بإبعاد 60 دبلوماسيا روسيا من الولايات المتحدة، وإنه سيتواصل مع الحكومة المعنية وفق الإجراءات الملائمة.

جاء ذلك في سياق رده على أسئلة الصحفيين بشأن القرار الأميركي الذي يأتي في أعقاب قرارات مماثلة من دول أخرى بعد اتهامات بريطانيا لروسيا بالتورط في تسميم معارض روسي مقيم في المملكة المتحدة وابنته، وهي اتهامات ترفضها موسكو.

وسئل المتحدث عما إذا كان القرار الأميركي ينتهك "اتفاق الدولة المضيفة" لعام  1947 بين الأمم المتحدة والولايات المتحدة، فقال حق إن البعثة الأميركية أبلغت الأمانة العامة للأمم المتحدة بقرارها المتخذ وفق فقرة من الاتفاق تتعلق بأعضاء محددين في البعثة الدائمة لروسيا لدى الأمم المتحدة، بما يتطلب منهم مغادرة البلاد.

ورفض فرحان حق الإدلاء بمزيد من التصريحات بهذا الشأن بسبب "حساسية المسألة التي ما زالت قائمة."

وقد أصدرت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة بيانا صحفيا ذكرت فيه أن الولايات المتحدة "بدأت عملية إبعاد 12 عميلا استخباراتيا من البعثة الروسية ممن انتهكوا القواعد" المتعلقة بإقامتهم في البلاد.

وأضاف البيان أن الرئيس دونالد ترامب أمر بإبعاد 48 عضوا في الاستخبارات، وإغلاق القنصلية الروسية في مدينة سياتل.