الأمم المتحدة تحتفي باليوم العالمي للمياه

22 آذار/مارس 2018

تحتفل الأمم المتحدة باليوم العالمي للمياه في 22 مارس/آذار للتركيز على أهمية الحفاظ على المياه العذبة وإدارة استدامتها. ويعيش أكثر من 663 مليون شخص بدون إمدادات للمياه الصالحة للشرب على مقربة من منازلهم، إذ يواجهون الصعاب للحصول على المياه، أو يعانون من الآثار الصحية لاستخدام المياه الملوثة.

نصف العاملين في العالم - 1.5 مليار شخص – يعملون في قطاعات ذات صلة بالمياه، وتعتمد ما يقرب من جميع الوظائف -بغض النظر عن القطاع- مباشرة على المياه.

يحتفل باليوم العالمي هذا العام تحت شعار "الطبيعة لأجل المياه" لاستكشاف كيفية استخدام الطبيعة للتصدي لتحديات القرن الحادي والعشرين في مجال المياه.

وتتسبب الأضرار البيئية، مع تغير المناخ، في الأزمات المرتبطة بالمياه التي يشهدها مختلف أنحاء العالم، من فيضانات وجفاف وتلوث مائي.

 

ويمكن للحلول القائمة على الطبيعة معالجة الكثير من التحديات المرتبطة بالمياه. ويتعين فعل المزيد في مجال البنية الأساسية "الخضراء" وضمان تناسقها مع البنى الأساسية التقليدية.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.