جيفري فيلتمان يختتم زيارته إلى سري لانكا

11 آذار/مارس 2018

اختتم جيفري فيلتمان، وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، زيارته إلى سري لانكا، والتي جاءت في إطار التواصل القوي والمستمر بين حكومة وشعب سري لانكا والأمم المتحدة.

وأشارت مذكرة صادرة عن مكتب المتحدث باسم الأمين العام إلى أن فيلتمان التقى رئيس سري لانكا وأعضاء من الحكومة والقادة السياسيين. 
وأعرب وكيل الأمين العام عن تقديره لتمكنه من مقارنة الشواغل مع أعضاء المجتمع المدني المتنوع في سري لانكا وممثلي نشطاء حقوق الإنسان والسلك الدبلوماسي.
كما أعرب فيلتمان أيضا عن أمله في أن يعمل المكتب المعني بالأشخاص المفقودين قريباً بكامل طاقته من أجل المساعدة في الإجابة عن الأسئلة التي تشغل بال كثير من الأسر في سري لانكا حول أحبائهم المفقودين. كما أثنى على اعتماد البرلمان مؤخراً لمشروع قانون الحماية من الاختفاء القسري كعنصر هام في التزام حكومة سري لانكا تجاه مواطنيها. وشدد على أهمية تسريع الزخم في المبادرات الأخرى.

وأعرب فيلتمان عن قلقه لتعطل العديد من عناصر برنامج رؤية الحكومة لعام 2015، على الرغم من أهميته للسلام الدائم والأمن والازدهار في البلاد. وأعرب عن تقديره لتطمينات القادة الحكوميين بشأن عزمهم على المضي قدماً بذلك البرنامج. وشجع الحكومة على التواصل مع الشعب بشأن أعمال الإصلاح وجداولها الزمنية.
وفيما يتعلق بالعنف المجتمعي الذي حدث مؤخرا، أدان وكيل الأمين العام أعمال تجاوز القانون والنظام والهجمات ضد المسلمين وممتلكاتهم. وقدم تعازيه إلى المتضررين نيابة عن الأمم المتحدة. وفي هذا السياق، اجتمع مع القادة المسلمين السياسيين والمدنيين للتعبير عن القلق وإظهار التضامن. وحث على التنفيذ السريع والكامل لالتزام الحكومة بتقديم مرتكبي العنف وخطاب الكراهية إلى العدالة، واتخاذ جميع التدابير لمنع تكرار مثل هذه الأعمال، وتنفيذ حكم القانون غير التمييزي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.