زيد رعد الحسين: تصريحات رئيس الفلبين بشأن خبراء حقوق الإنسان مخزية

9 آذار/مارس 2018

قال زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان إن التصريحات الأخيرة للرئيس الفلبيني رودريغو دوارتي، والتي هاجم فيها خبراء بالأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، مخزية. وأضاف أن مثل هذه التعليقات تجعل المرء يعتقد أن رئيس الفلبين يحتاج إلى أن يخضع نفسه لنوع من التقييم النفسي

وأعرب زيد، في مؤتمر صحفي في جنيف، عن القلق إزاء عريضة قدمها المدعي العام في وزارة العدل في الفلبين في آخر الشهر الماضي، وصف فيها المقررة الخاصة للأمم المتحدة فيكتوريا تولى كوربوز بأنها "إرهابية".

وقد زعمت العريضة أن المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الشعوب الأصلية واثنين من المواطنين الفلبينيين، كانوا أعضاء في الحزب الشيوعي الفلبيني والجيش الشعبي الجديد.

وأضاف المفوض السامي أن المقررة الخاصة تاولي كوربوز تعتقد أن هذا الاتهام يرتبط بتصريحاتها العلنية بشأن الهجمات وعمليات القتل ضد السكان الأصليين في مينداناو.

كما أشار زيد رعد الحسين إلى أن هذه الهجمات، إلى جانب الهجوم الأخير على أغنيس كالامار المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بعمليات القتل خارج نطاق القضاء، غير مقبولة. ودعا مجلس حقوق الإنسان إلى اتخاذ موقف قوي إزاء ذلك.

"لا يمكن أن يمر ذلك الهجوم بدون رد. يتعين على مجلس حقوق الإنسان اتخاذ موقف قوي. من المخزي أن يتحدث رئيس دولة بهذا الشكل، مستخدما لغة مشينة ضد مقررة تحظى بالاحترام. يدفع ذلك المرء إلى الاعتقاد بأن رئيس الفلبين يحتاج إلى إخضاع نفسه لنوع من التقييم النفسي. مثل هذه التصريحات غير مقبولة."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.