توصيل مساعدات إنسانية إلى دوما في الغوطة الشرقية

9 آذار/مارس 2018

أعلن برنامج الأغذية العالمي أن وكالات الإغاثة تمكنت من إدخال مساعدات إنسانية إلى دوما في الغوطة الشرقية المحاصرة اليوم الجمعة.

وقالت مروة عوض المسؤولة الإعلامية بمكتب البرنامج في سوريا، في تصريح لموقع أخبار الأمم المتحدة:

"تمكنت الأمم المتحدة وشركاؤها على الأرض، من الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر، من إدخال مواد الإغاثة إلى دوما في الغوطة الشرقية اليوم. وتعد تلك هي المرة الثانية خلال أسبوع التي نتمكن فيها من الوصول إلى دوما. وقد أدخلنا المساعدات التي لم يتسن لنا تفريغها في المرة السابقة عندما دخلنا إلى دوما في أوائل الأسبوع. تضم هذه المساعدات مواد غذائية من الصليب الأحمر وبرنامج الأغذية العالمي."

وأعربت المتحدثة عن الأمل في أن يتمكن البرنامج وشركاؤه من توصيل مزيد من المساعدات الإنسانية لسكان الغوطة الشرقية.

ودعا برنامج الأغذية العالمي كل أطراف الصراع إلى السماح بالوصول الإنساني الآمن وبدون عوائق للمحتاجين إلى المساعدة.

وذكر ستيفان دو جاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن قصفا جويا قد حدث أثناء توصيل المساعدات الإنسانية، على الرغم من تأكيدات السلامة المسبقة من قبل كل الأطراف.

وتنتظر الأمم المتحدة الحصول على تصريح لإكمال توصيل الإغاثة لسبعين ألف شخص في دوما، وفق ما أذنت به السلطات السورية من قبل.

وشدد المتحدث على الحاجة القصوى لتوصيل كل الإمدادات الإنسانية الضرورية، بما في ذلك المواد الطبية والصحية التي أزيلت من قبل من القافلة السابقة.

ومن المقرر أن يقدم الأمين العام أنطونيو غوتيريش إحاطة لمجلس الأمن الدولي يوم الاثنين عن تطبيق القرار 2401.