تقارير حول استمرار العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية

26 شباط/فبراير 2018

ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن المعلومات تفيد باستمرار العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا، خلال اليومين الماضيين مما أدى إلى مقتل 30 شخصا على الأقل منهم نساء وأطفال.

كما تواصلت الهجمات على دمشق من الغوطة الشرقية. وقد أفيد بأن مخزنا تابعا للهلال الأحمر العربي السوري في دمشق قد قصف بقذيفة يوم الأحد.

ومنذ التاسع عشر من فبراير/شباط تصاعدت الأعمال القتالية مما أسفر عن مصرع 500 شخص وإصابة 1500 بجراح في الغوطة الشرقية، التي تضررت فيها 24 منشأة طبية نتيجة القصف والقذائف.

وخلال نفس الفترة أدت الهجمات على مدينة ومحافظة دمشق إلى مقتل 14 شخصا وإصابة 214 بجراح.

وتقف الأمم المتحدة مستعدة لدعم القوافل الإنسانية المنقذة للحياة إلى عدة مناطق في الغوطة الشرقية، بمجرد أن تسمح الأوضاع بذلك، بالإضافة إلى القيام بالإجلاء الطبي للمئات.

وتدعو الأمم المتحدة كل الأطراف إلى تيسير الوصول الإنساني المستدام بدون شروط أو عوائق، إلى جميع المحتاجين بأنحاء سوريا، واتخاذ كل التدابير لحماية المدنيين والبنية الأساسية المدنية بما في ذلك المدارس والمنشآت الطبية، وفق القانون الدولي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.