الأمم المتحدة ترحب بقرار مجلس الأمن الدولي بشأن وقف القتال في سوريا

24 شباط/فبراير 2018

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش باعتماد مجلس الأمن الدولي قرارا يطالب بوقف الأعمال القتالية بأنحاء سوريا لمدة ثلاثين يوما على الأقل.

وفي بيان صادر عن المتحدث باسمه أكد غوتيريش أنه يتوقع تطبيق القرار على الفور وبشكل دائم، وخاصة ما يتعلق بضمان توصيل المساعدات والخدمات الإنسانية والإجلاء الطبي وتخفيف معاناة الشعب السوري بصورة دائمة ومستدامة وبدون عوائق.

وأكد البيان الصحفي أن الأمم المتحدة تقف مستعدة للقيام بدورها في هذا الشأن.

وذكـّر الأمين العام كل الأطراف بالتزاماتها المطلقة وفق القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، والخاصة بحماية المدنيين والبنية الأساسية المدنية في جميع الأوقات. وقال البيان إن جهود محاربة الإرهاب لا تحل محل هذه الالتزامات.

وعلى حسابه على موقع تويتر رحب الأمين العام بالقرار، ودعا جميع الأطراف إلى السماح بتوصيل المساعدات الإنسانية على الفور.

مارك لوكوك منسق الإغاثة الطارئة أكد أن الأمم المتحدة وشركاءها مستعدون لدعم القوافل المنقذة للحياة، والإجلاء الطبي من الغوطة الشرقية وغيرها من المناطق المحاصرة والأماكن التي يصعب الوصول إليها بأنحاء سوريا.  ودعا كل الأطراف إلى جعل هذا الأمر ممكنا. وقال "يجب أن تتحول الكلمات بشكل سريع إلى عمل."

 منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي للأزمة السورية شكر ما وصفها بـ "الدبلوماسية المحنكة" لبعثتي الكويت والسويد اللتين قامتا بمفاوضات ناجحة أسفرت عن اعتماد قرار مجلس الأمن، بما "جلب الأمل للشعب السوري وأظهر الوجه الإنساني لمجلس الأمن." كما قال.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.