تعيين الروسي ديمتري تيتوف لقيادة التحقيق في الهجمات على حفظة السلام في الكونغو الديمقراطية

مراسم تأبين حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، الذين قتلوا أوائل ديسمبر 2017 خلال هجوم على قاعدة بعثة الأمم المتحدة في بينى بجمهورية الكونغو الديمقراطية. Photo MONUSCO/Alain Coulibaly.
مراسم تأبين حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، الذين قتلوا أوائل ديسمبر 2017 خلال هجوم على قاعدة بعثة الأمم المتحدة في بينى بجمهورية الكونغو الديمقراطية. Photo MONUSCO/Alain Coulibaly.

تعيين الروسي ديمتري تيتوف لقيادة التحقيق في الهجمات على حفظة السلام في الكونغو الديمقراطية

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تعيين الروسي ديمتري تيتوف لقيادة التحقيق الخاص في الهجمات الأخيرة على حفظة السلام وقواعد حفظ السلام في مقاطعة كيفو الشمالية بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وسيركز التحقيق على الهجوم الذي وقع في سيموليكي في 7 كانون الأول / ديسمبر، وقتل فيه 15 من حفظة السلام التنزانيين وأصيب 43 آخرون، فيما لا يزال واحد في عداد المفقودين.وسينظر التحقيق الخاص في الظروف المحيطة بهذه الهجمات، كما سيقيم تأهب البعثة الشامل واستجابتها، ليقدم توصيات بشأن كيفية منع وقوع مثل هذه الهجمات في المستقبل أو عند حدوثها.ومن المقرر أن يسافر فريق التحقيق إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية في غضون أيام، كما سيزور أيضا الدول المعنية في منطقة البحيرات العظمى.وعمل السيد تيتوف في إدارة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة من عام 2007 إلى 2017، وعمل أيضا مديرا لمكتب العمليات الخاصة بأفريقيا بالإدارة.