دي مستورا يستعد لإجراء مشاورات لتشكيل لجنة دستورية من الحكومة والمعارضة والمستقلين

30 كانون الثاني/يناير 2018

قال ستيفان دي مستورا المبعوث الدولي المعني بسوريا إن الإعلان النهائي لمؤتمر الحوار الوطني في سوتشي قد أيد بشكل كامل النقاط الاثنتي عشرة التي اقترحتها الأمم المتحدة خلال جولات محادثات جنيف.

ومن سوتشي تحدث دي مستورا عبر الهاتف إلى الصحفيين في مقر الأمم المتحدة، عن النتيجة الرئيسية لمؤتمر الحوار، وهي تشكيل لجنة دستورية.

"تم الاتفاق على تشكيل لجنة دستورية مكونة من الحكومة والمعارضة والمستقلين لصياغة الدستور بما يتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254. وتمكنا من ضمان أن يشمل الإعلان النهائي لمؤتمر الحوار، التزاما من الجميع بأن الهدف النهائي لكل ما نحاول فعله هو التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن 2254."

وأضاف المبعوث الدولي أن اللجنة الدستورية ستصبح واقعا في جنيف في إطار المحادثات السورية برعاية الأمم المتحدة.

وقال إن كلا من الدول الراعية، تركيا وإيران وروسيا، قدمت قائمة بأسماء مرشحين للجنة الدستورية. وذكر أن اللجنة ستتشكل من نحو خمسين عضوا.

وأكد مؤتمر الحوار الوطني أن مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي مستورا هو من سيشكل اللجنة الدستورية.

وسيجري دي مستورا مشاورات مع جميع السوريين، بمن فيهم من لم يحضروا المؤتمر، لإعداد قائمة من خمسة وأربعين أو خمسين اسما بناء على معايير سيعلنها المبعوث الخاص قريبا في جنيف.

وقال دي مستورا إن إعلان مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي بشأن قيام المبعوث الدولي بتشكيل اللجنة الدستورية، يعد مساهمة قوية في عملية محادثات جنيف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.