الأمم المتحدة: القتال في عدن أدى إلى تعليق الجهود المنقذة للحياة

30 كانون الثاني/يناير 2018

أعرب ستيفن أندرسون القائم بأعمال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن عن القلق بشأن اندلاع العنف في عدن، بما يؤثر بشكل سلبي على سلامة وحماية السكان المدنيين ومواصلة تقديم الخدمات المنقذة للحياة بأنحاء المحافظات الجنوبية منذ 28 يناير/كانون الثاني.

وقد أدى العنف وقصف القذائف في مدينة عدن حتى الآن إلى مقتل 36 شخصا وإصابة 185 بجراح.

وقد علقت حركة الأنشطة الإنسانية في المدينة، فيما يبقى العاملين في مجال الإغاثة في منازلهم غير قادرين على مواصلة أنشطتهم المنقذة للحياة.

وقال أندرسون، في بيان صحفي، إن استمرار القتال منع عمال الإغاثة من الاستجابة لطلب مستشفيين عامين بشأن الحصول على معدات لإجراء العمليات الجراحية.

ونيابة عن مجتمع العمل الإنساني في اليمن، دعا أندرسون كل الأطراف إلى إنهاء القتال فورا وحماية المدنيين وضمان الوصول الإنساني العاجل وبدون إعاقات للمحتاجين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.