تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اليونيسف: ازدياد سوء التغذية بين الأطفال في فنزويلا نتيجة استمرار الأزمة الاقتصادية

مواطنون فنزويليون يصطفون لشراء الطعام - الصورة: Meridith Kohut/IRIN
مواطنون فنزويليون يصطفون لشراء الطعام - الصورة: Meridith Kohut/IRIN

اليونيسف: ازدياد سوء التغذية بين الأطفال في فنزويلا نتيجة استمرار الأزمة الاقتصادية

أصدرت اليونيسف اليوم بياناً حذرت فيه من تزايد أعداد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في فنزويلا نتيجة الأزمة الاقتصادية التي طال أمدها.

ورغم عدم توافر إحصاءات دقيقة بسبب محدودية البيانات الرسمية، فهناك دلائل واضحة على أن الأزمة تحد من حصول الأطفال على الخدمات الصحية الجيدة والأدوية والمواد الغذائية.ودعت اليونيسف إلى التنفيذ السريع لاستجابة قصيرة الأجل لمكافحة سوء التغذية، اعتماداً على البيانات والتنسيق بين الحكومة والشركاء.ووفقا للبيان، أظهرت الدراسات الوطنية ارتفاع مرض الهزال ونقص التغذية لدى الأطفال دون سن الخامسة إلى نسبة 4.1% و13% على التوالي، ولكن تقريراً آخر أظهر ارتفاع نسبة الهزال إلى 15.5% خلال الربع الثاني من العام الماضي وتعرض 20% من الأطفال لخطر سوء التغذية، بما يدل على استمرار تدهور الحالة التغذوية للأطفال.وقد قامت الحكومة الفنزويلية بتدابير للتخفيف من أثر الأزمة على تغذية الأطفال، وذلك بتوفير مجموعات شهرية من الأغذية بأسعار معقولة للأسر الأكثر ضعفا وتعزيز خدمات التقييم والنقاهة الغذائية.ولكن اليونيسف أشارت إلى ضرورة عمل الكثير لوقف اتجاه الانخفاض المقلق لرفاهية الأطفال التغذوية، مؤكدة استعدادها لتعزيز ودعم هذه الجهود للتخفيف من أثر الأزمة على الأطفال الأكثر ضعفا.