نداء إنساني بقيمة 313 مليون دولار لإنقاذ حياة نحو مليون شخص في ليبيا

25 كانون الثاني/يناير 2018

أطلقت ماريا ريبيرو منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2018، التي تتطلب 313 مليون دولار لتوفير المساعدة المنقذة للحياة لتسعمئة وأربعين ألف شخص.

تم إطلاق الخطة في العاصمة طرابلس نيابة عن مجتمع العمل الإنساني، وبالشراكة مع السلطات الليبية.

الخطة التي تعد النداء الإنساني المنسق الثالث لليبيا، ستساعد في تطبيق 71 مشروعا تنفذه 22 منظمة بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الوطنية والدولية غير الحكومية.

وتهدف المشاريع إلى توسيع نطاق حماية المدنيين، بما يتوافق مع القانون الدولي، لضمان توفر الخدمات الأساسية للمشردين داخليا والعائدين وأضعف الفئات الليبية والمهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء.

وسيعزز التمويل أيضا قدرة الأسر على التكيف مع الضغوط المتواصلة الناجمة عن انعدام الاستقرار والتراجع الاقتصادي.

ريبيرو تحدثت عن الصعاب التي يواجهها الليبيون لتأمين احتياجاتهم الأساسية، وشددت على ضرورة إدراك التكلفة البشرية للتقاعس عن العمل.

الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا غسان سلامة قال خلال إطلاق خطة الاستجابة الإنسانية "إن الأمم المتحدة هنا للمساعدة وليست بديلة عنكم أو دولتكم." وأضاف أن الخطة الإنسانية هي لتلبية الاحتياجات الخانقة وليست بديلة عن حاجات التنمية، معربا عن الأمل في أن تتمكن الحكومة من وضع ميزانية تتضمن بنوداً مهمة في مجال الصيانة والتنمية.

وتعاني ليبيا من أثر الأزمة السياسية المطولة، والعنف، والنزوح، وتدهور الأوضاع المعيشية. ويحتاج 1.1 مليون شخص بأنحاء ليبيا إلى المساعدات الإنسانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.