الأمين العام يلتقي مقاتلين سابقين في كولومبيا ويبدي سعادته لالتزام كل الأطراف بعملية السلام

14 كانون الثاني/يناير 2018

في اليوم الثاني لزيارته لكولومبيا أعرب الأمين العام أنطونيو غوتيريش عن سعادته لما شهده من حماس والتزام من السلطات والمجتمعات والمقاتلين السابقين تجاه عملية بناء السلام.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أثناء زيارة غوتيريش لمنطقة ميتا، حيث توقف في موقع لتدريب وإعادة إدماج المقاتلين السابقين في جماعة فارك.وقال غوتيريش "أتيحت لي الفرصة لزيارة معسكر الفارك ولأرى المقاتلين السابقين وهم يبنون ويطورون أنشطتهم المستقبلية السلمية بحماس عظيم."وأضاف الأمين العام أن المجتمعات أيضا تؤمن، ليس فقط بإمكانية نشر السلام ولكن أيضا بالقدرة على تحقيق الازدهار والظروف المعيشية الجيدة لجميع السكان.وأضاف أن الحكومة الكولومبية ستقوم بدور رئيسي في توفير الأمن، والإدارة، ونظام الصحة، والبنية الأساسية اللازمة، وفي مساعدة المزارعين المحليين على الوصول بشكل أفضل للأسواق.وأضاف أمين عام الأمم المتحدة أن ما تشهده كولومبيا هو تحول استثنائي يمنح الأمل في مستقبل البلاد وعملية السلام بها، مؤكدا دعم الأمم المتحدة التام للشعب الكولومبي وتضامنها معه في هذه اللحظة التاريخية من حياته.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.