الأمم المتحدة ترحب بالتقدم المحرز في المحادثات بين الكوريتين

9 كانون الثاني/يناير 2018

رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالتقدم المحرز خلال المحادثات رفيعة المستوى بين الكوريتين اليوم الثلاثاء، لا سيما الاتفاق على العمل على تخفيف التوترات العسكرية وإجراء محادثات عسكرية وإعادة فتح الخط العسكري الساخن بين الكوريتين.

وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، قال الأمين العام إن "إعادة إنشاء هذه القنوات وتعزيزها أمر بالغ الأهمية لخفض مخاطر سوء التقدير أو سوء الفهم والحد من التوترات في المنطقة".ورحب غوتيريش كذلك بقرار جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بإرسال وفد إلى دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية، بما يمكن أن يعزز مناخا من السلام والتسامح والتفاهم فيما بين الأمم، وخصوصا في شبة الجزيرة الكورية.هذا وقد اغتنم الأمين العام هذه الفرصة للاعتراف بالجهود الأخرى التي أسهمت في الحد من التوترات، معربا عن أمله في أن تسهم هذه الجهود في استئناف الحوار الصادق، بما يؤدى إلى سلام مستدام ونزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.