غوتيريش يرحب بالأجواء السلمية في انتخابات ليبريا ويؤكد على دعم جهود البلاد في توطيد السلام والتنمية

27 كانون الأول/ديسمبر 2017

رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالإجراء السلمي للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في ليبريا، مثنيا في هذا الشأن على الحكومة والأحزاب السياسية والشعب.

ووفق ما جاء في بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام، فقد طلب السيد غوتيريش، بعد إجراء مشاورات مع أصحاب المصلحة الوطنيين، من أولوسيغون أوباسانجو، الرئيس النيجيري الأسبق وعضو المجلس الاستشاري رفيع المستوى، السفر إلى مونروفيا عاصمة ليبريا غدا الخميس كجزء من مشاركة الأمم المتحدة في مساعيها الحميدة المستمرة في ليبيريا.وشدد البيان على أن إجراء انتخابات سلمية وحرة وشفافة وذات مصداقية شرط أساسي لتوطيد الديمقراطية، والسلام والتنمية المستدامين.وفيما أعرب الأمين العام عن أمله في أن تحترم إرادة الناخبين الليبريين وأن يتم نقل السلطة بسلاسة ضمن الحدود الزمنية الدستورية، أكد مجددا على دعم الأمم المتحدة المستمر لجهود ليبريا الرامية إلى توطيد السلام والتنمية الاقتصادية.