وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام يزور جرحى الكتيبة التنزانية في جمهورية الكونغو الديمقراطية

media:entermedia_image:4df219dc-6ef7-436b-941a-9decefb6a004

وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام يزور جرحى الكتيبة التنزانية في جمهورية الكونغو الديمقراطية

أعرب وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، جان بيير لا كروا، اليوم الأربعاء، عن شكره لكل فرد من أفراد حفظ السلام الذين ناضلوا لدرء هجوم في 7 كانون الأول / ديسمبر في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وفي مستشفى ناكاسيرو في كمبالا بأوغندا، قال للجنود الجرحى "أتمنى لكم التوفيق".

وقد لقي ما لا يقل عن 14 من قوات حفظ السلام مصرعهم عندما تعرضت قوة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار (مونوسكو) في سيموليكي بإقليم بيني في شرق إقليم كيفو الشمالي المضطرب لهجوم من قبل عناصر من قوات التحالف الديمقراطي. وكان هذا الهجوم الأسوأ على القبعات الزرق في تاريخ الأمم المتحدة الحديث.

وسيجتمع السيد لاكروا مع أسر القتلى خلال زيارة إلى تنزانيا في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقد أعيدت الجثث إلى أوطانها مقلدة بمرتبة الشرف، يوم الاثنين الماضي، وقد استقبلها مسؤولو دفاع ومسؤولون عسكريون تنزانيون.

ويشتبه في أن تكون قوات التحالف الديمقراطي وراء الهجوم الذي قال عنه الأمين العام أنطونيو غوتيريش إنه "يشكل جريمة حرب".