الأمم المتحدة تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في جامع الروضة في سيناء

24 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي المروع والجبان الذي استهدف المصلين في جامع الروضة في بئر العبد بسيناء في مصر، مما أدى إلى مقتل 235 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مئة بجراح.

وفي بيان صحفي قدم أعضاء المجلس تعازيهم لأسر الضحايا ولحكومة مصر، وأعربوا عن أمنياتهم بالشفاء العاجل للمصابين.

وأكد الأعضاء أن الإرهاب بجميع أشكاله وصوره، يعد أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأشد العبارات الهجوم الذي وقع أثناء صلاة الجمعة. وقدم تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة وشعب مصر.

ودعا غوتيريش إلى تقديم المسؤولين عن هذا الهجوم المروع إلى العدالة بشكل عاجل.

وفي بيانهم الصحفي شدد أعضاء مجلس الأمن الدولي على الحاجة لتقديم مرتكبي ومنظمي وممولي وداعمي هذه الأعمال الإرهابية المستنكرة على العدالة، وحثوا كل الدول على التعاون بشكل فعال مع حكومة مصر وجميع السلطات المعنية الأخرى بهذا الشأن، بما يتماشى مع الالتزامات وفق القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وجدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن أي عمل إرهابي هو جريمة غير مبررة، بغض النظر عن دوافعها ومكان وتوقيت وقوعها وهوية مرتكبيها.

وشددوا على الحاجة لأن تحارب كل الدول التهديدات الماثلة أمام السلم والأمن الدوليين والناجمة عن الأعمال الإرهابية، وأن يتم ذلك بكل السبل وبما يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى وفق القانون الدولي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.