إنتاج الأفيون في أفغانستان يرتفع بنسبة 87% إلى مستوى غير مسبوق

15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

ارتفع إنتاج الأفيون في أفغانستان بنسبة 87% في عام 2017 مقارنة بالعام الماضي، ليصل إلى رقم قياسي يبلغ 9000 طن متري، وذلك وفقا لأحدث استقصاء صادر عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات والحكومة الأفغانية.

وأفادت الدراسة بأن مساحة زراعة الخشخاش قد زادت أيضا لتصل إلى رقم غير مسبوق يقدر بثلاثمئة وثمانية وعشرين ألف هكتار، بزيادة 63% عن عام 2016.

وفي كلمته أثناء إطلاق الدراسة الاستقصائية، قال يوري فيديوتوف المدير العام لمكتب الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات إن الوقت قد حان لأن يعطي المجتمع الدولي وأفغانستان الأولوية مرة أخرى للتصدي لمشكلة المخدرات، مع الاعتراف بأن كل دولة تتحمل مسؤولية مشتركة تجاه هذه المشكلة العالمية.

وتنجم الزيادة في الإنتاج، بشكل رئيسي، عن زيادة رقعة الأرض المستخدمة في زراعة الخشخاش، كما أن ارتفاع إنتاجية الهكتار قد ساهم أيضا في ذلك.

ويزرع في أفغانستان أكبر كمية من الخشخاش في العالم، الذي ينتج منه الأفيون والهيروين.

وتشكل المستويات غير المسبوقة من زراعة الخشخاش وإنتاج الأفيون في أفغانستان خلال العام الحالي، تحديات متعددة لأفغانستان وجيرانها والكثير من دول العبور والمقصد لهذه المواد الأفيونية.

وبعد نحو عشر سنوات من خلوها من زراعة الخشخاش انضمت مقاطعات غازني وسامانغان ونوريستان إلى المقاطعات الأخرى التي تحدث فيها هذه الممارسة، ليبلغ عدد المقاطعات الخالية من زراعة الخشخاش في أفغانستان 10 مقاطعات بعد أن كان 13.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.