اليونيسف تجمع شمل 5,000 طفل مع أسرهم في جنوب السودان

18 تشرين الأول/أكتوبر 2017

بفضل برنامج خاص تديره منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، تم الآن جمع شمل 5,000 طفل من أبناء جنوب السودان مع أسرهم.

والطفل رقم خمسة آلاف الذي جمع شمله مع والدته بعد انفصال دام أربع سنوات، هو شاب يافع يبلغ من العمر 17 عاما هرب من العنف الدائر في ولاية غرب الاستوائية.ووفقا لليونيسف، كلما طالت مدة انفصال الطفل عن عائلته، كلما كان من الصعب العثور عليه وكلما كان أكثر عرضة للخطر في مناطق النزاع الخطيرة مثل جنوب السودان.وقالت الممثلة القطرية للمنظمة في جنوب السودان، ماهيمبو مدو، إن الحفاظ على الأسرة معا هو أفضل وسيلة لضمان حماية أفرادها، ولهذا السبب فإن عملية تعقب الأسرة وتوحيدها مهمة للغاية"، مضيفة أن "الأطفال يعتمدون على أسرهم من أجل الإحساس بالاستقرار".وقد سُجل ما مجموعه 16,055 طفلا غير مصحوبين بذويهم عن طريق المنظمات المشاركة في البحث عن المفقودين في جميع أنحاء جنوب السودان.ويعتبر الفصل بين الأسر أحد العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى التعرض للإجهاد النفسي والاجتماعي بين اللاجئين والمشردين داخليا من جميع الأعمار.وقال الشاب رقم 5000 الذي تم جمعه أخيرا مع عائلته إنه يريد العودة إلى المدرسة: "يوما ما سأساعد الأطفال الآخرين الذين يعانون مثلي".وفي الشهر الماضي وحده، حددت اليونيسف، ومنظمة إنقاذ الطفولة وغيرها من الشركاء، 399 طفلا غير مصحوبين بذويهم ومنفصلين عن ذويهم في جنوب السودان.وقد انحدر جنوب السودان إلى حرب أهلية وحشية في عام 2013 بين القوات المتنافسة، أدت إلى نزوح الملايين، حيث يعيش حوالي 215,000 مدني الآن في معسكرات الحماية التي تديرها الأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.