المنظمة الدولية للهجرة تعرب عن قلقها بعد اصطدام سفينة بقارب يحمل مهاجرين قبالة ساحل تونس

11 تشرين الأول/أكتوبر 2017

أشار بيان صحفي صادر عن المنظمة الدولية للهجرة إلى أن ثمانية مهاجرين لقوا مصرعهم يوم الأحد الماضي عقب اصطدام قاربهم بسفينة تابعة للبحرية التونسية. وكان على متن القارب 87 مهاجراً تم إنقاذ 38 منهم وما زال هناك ما يقرب من 41 آخرين في عداد المفقودين.

وتتحرى المنظمة عن وضع المهاجرين المفقودين الذين يعتقد أنهم قد غادروا ميناء صفاقس التونسي متوجهين نحو إيطاليا. كما أعلنت السلطات التونسية أنها تجري تحقيقاً في ظروف الحادث.

وأعربت لورينا لاندو، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في تونس عن حزنها الشديد لوقوع هذه المأساة وأشارت إلى التزام المنظمة الدولية للهجرة بدعم الهجرة الآمنة والكريمة.

وقالت إن المنظمة تشعر بالقلق إزاء تزايد أحداث الهجرة غير النظامية من السواحل التونسية، وتعمل عن كثب مع جميع الجهات المسؤولة لإيجاد حلول طويلة الأجل.

يشار إلى ازدياد عدد المهاجرين التونسيين إلى إيطاليا في الفترة الأخيرة حيث وصل أكثر من 1400 مهاجر إلى إيطاليا خلال شهر سبتمبر 2017 وحده حسب تقديرات المنظمة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.