اليونيسف تحذر من تفاقم أزمة تغذية الأطفال في مالي

9 تشرين الأول/أكتوبر 2017

تؤدي أزمة سوء التغذية المتفاقمة في المناطق المتأثرة بالنزاع في مالي إلى تعريض حياة ومستقبل الآلاف من الأطفال إلى الخطر.

يأتي هذا التحذير الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بعد بيانات جديدة نشرت اليوم الاثنين تظهر أن سوء التغذية الحاد بين الأطفال دون سن الخامسة وصل إلى "مستويات حرجة" في مدينتي تمبكتو وغاو.وقد أدى العنف وعدم الاستقرار على مدى السنوات الخمس الماضية، ولا سيما في شمالي البلاد، إلى تشريد السكان وتعطيل الخدمات الاجتماعية، مما أثر على الفتيات والفتيان الأكثر ضعفا.وتتوقع اليونيسيف أن يعاني 165 ألف طفل في جميع أنحاء البلد الواقع في غرب أفريقيا، من سوء التغذية الحاد الشديد في العام القادم.وتتميز أعراض هذا المرض بخسارة هائلة في عضل الجسم وانخفاض كبير في الوزن بالنسبة لطول الفرد.وقالت اليونيسف إن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد هم أكثر عرضة للوفاة بسبب الأمراض نتيجة ضعف أجهزة مناعتهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.