زيارات أممية مكثفة للوقوف على آخر تطورات الأوضاع في بنغلاديش

2 تشرين الأول/أكتوبر 2017

بدأ وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة مارك لوكوك والمدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك زيارة إلى بنغلاديش تستمر ثلاثة أيام، وذلك في إطار زيارات ميدانية يقوم بها رؤساء وكالات الأمم المتحدة للوقوف على آخر تطورات أزمة اللجوء الأسرع نموا في العالم.

وفي الوقت الذي تواصل فيه وكالات الإغاثة العمل مع حكومة بنغلاديش لتوسيع نطاق عملياتها مع استمرار وصول الموظفين والإمدادات إلى هناك، وصل المسؤولان الأمميان اليوم إلى كوكس بازار ليشهدا الوضع الإنساني الصعب للاجئين الروهينجا.

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة، بلغ عدد اللاجئين الروهينجا الذين فروا من ميانمار إلى بنغلاديش، منذ 25 آب / أغسطس إلى507 آلاف لاجئ، بحسب ما جاء على لسان نائب المتحدث الرسمي فرحان حق:

"تقوم اليونيسف بإطلاق نداء طارئ بقيمة 76 مليون دولار لمساعدة 720 ألف طفل من اللاجئين الروهينجا، الذين وصلوا إلى بنغلاديش مؤخرا وكذلك من جاءوا قبل الأزمة الأخيرة، وأيضا الأطفال من المجتمعات المضيفة الضعيفة. يقدر أن 60% من الروهينجا الذين فروا من ميانمار منذ الـ 25 آب / أغسطس هم من الأطفال، وتشعر اليونيسف بالقلق إزاء وضع الأطفال اليائسين وتعرضهم للصدمات النفسية والذين يفرون مع أسرهم من العنف في ميانمار كل يوم."

من جانبها، أطلقت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين نداء عاجلا للاستجابة للأزمة بمبلغ قدره 83.7 مليون دولار للمساعدة على توفير الاحتياجات العاجلة للفترة الممتدة من سبتمبر إلى فبراير المقبل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.