جنوب السودان يؤكد ضرورة اهتمام المجتمع الدولي بالتنمية إلى جانب المساعدات الإنسانية

23 أيلول/سبتمبر 2017

قال تابان ديمغ غاي النائب الأول لرئيس جنوب السودان إن النهج القديم الذي يؤكد على التدخل الإنساني أولا لتلحقه التنمية فيما بعد، لم يعد صالحا لبلاده.

وأعرب في كلمة بلاده أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن التقدير لجهود إنقاذ الأرواح ولكنه شدد على ضرورة إنقاذ سبل كسب الرزق أيضا.

وتحدث عن أولويات بلاده في الأشهر المتبقية من الفترة الانتقالية.

"هدفنا النهائي ومسؤوليتنا يتمثلان في منح السلام فرصة من أجل جميع الجنوب سودانيين بما يمكنهم من اختيار قادتهم عبر انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية. تركيزنا خلال الأشهر المتبقية من الفترة الانتقالية ستكون ضمان التحضير الكافي وتهيئة بيئة ملائمة لهذه الانتخابات. وسنعمل من أجل تحقيق السلام وتخصيص ما يكفي من الموارد لهذا الغرض."

وشدد دينغ على أهمية تكامل مبادرات تعزيز الاستقرار والتعافي ودعم الاحتياجات الطارئة، مقرونة بدينامية اقتصادية توفر المجال للتماسك الاجتماعي وبناء صمود المجتمعات.

ويعاني جنوب السودان، أحدث دول العالم، من صراع نشب إثر خلافات بين الرئيس سالفا كيره ونائبه الأسبق رياك مشار قبل عدة أعوام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.