غوتيريش يدين مقتل جندي مغربي من حفظة السلام في أفريقيا الوسطى

24 تموز/يوليه 2017

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مقتل أحد حفظة السلام التابعين لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا) وذلك في مدينة بانغاسو، وإصابة ثلاثة آخرين بجراح.

ووفقا للأنباء، قتل أحد جنود حفظ السلام من الكتيبة المغربية وأصيب ثلاثة آخرون في الثالث والعشرين من تموز/ يوليو، وذلك في كمين نصبه مسلحون يشتبه بأنهم ينتمون إلى ميليشيا أنتي بالاكا في جنوب شرقي البلاد.وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام، قدم غوتيريش تعازيه لأسرة الفقيد ولحكومة المملكة المغربية، كما تمنى الشفاء العاجل للمصابين.وأعرب الأمين العام عن قلقه إزاء الهجمات التي ترتكب ضد حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، وحث سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى على التحقيق في هذا الحادث وتقديم الجناة إلى العدالة.وأعرب الأمين العام عن القلق العميق إزاء استمرار القتال في جنوب شرق جمهورية أفريقيا الوسطى، داعيا جميع الأطراف إلى وقف العنف.وجدد تأييده للجهود التي تبذلها البعثة لحماية المدنيين والمساعدة في الاستقرار الأمني في البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.