خبيران دوليان يحثان حاكم ولاية فرجينيا على وقف إعدام رجل يعاني من إعاقة نفسية

5 تموز/يوليه 2017

أصدر خبيران من خبراء الأمم المتحدة* في مجال حقوق الإنسان نداء عاجلا إلى حاكم ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، لوقف تنفيذ الإعدام بحق ويليام مورفا، وهو رجل يعاني من إعاقة نفسية اجتماعية.

وقد حكم على السيد مورفا، وهو مواطن مجري أمريكي يبلغ من العمر 35 عاما، بالإعدام في عام 2008 في ولاية فرجينيا بتهمة قتل حارس أمن في مستشفى ونائب شريف. وخلال محاكمته، لم يتم إخبار هيئة المحلفين عن حالته النفسية الاجتماعية ولم يحصل على ترتيبات منطقية  لتعديل المحاكمة وفقا لاحتياجاته الفردية. ومن المقرر أن يتم حقن السيد مورفا في فيرجينيا بحقنة مميتة في السادس من الشهر الجاري.وكان طبيب نفسي تم تعيينه من قبل المحكمة، قد شخّص في عام 2014 بأن السيد مورفا يعاني من "اضطرابات وهمية"، ولاحظ أن جرائمه ربما ارتكبت نتيجة الأوهام التي كان يعاني منها.وأعرب كل من المقرر الخاص بحالات الإعدام بإجراءات موجزة والمقرر الخاص المعني بالحق في الصحة، عن القلق العميق إزاء المعلومات التي تشير إلى أن محاكمة السيد مورفا الأولى لم تلب ضمانات المحاكمة العادلة، التي تشمل ترتيبات تيسيرية منطقية في جميع مراحل المحاكمة، وبالتالي قد تكون مخالفة للمعايير الدولية.وحث الخبيران السلطات على إلغاء عقوبة الإعدام ضد السيد مورفا وإعادة محاكمته وفقا للمعايير الدولية المتعلقة بالإجراءات القانونية العادلة والمحاكمة العادلة.* يشار أن المقررين الخاصين والخبراء المستقلين، يعينون من قبل مجلس حقوق الإنسان في جنيف وهو جهة حكومية دولية مسؤولة عن تعزيز وحماية حقوق الإنسان حول العالم.ويكلف المقررون والخبراء بدراسة أوضاع حقوق الإنسان وتقديم تقارير عنها إلى مجلس حقوق الإنسان. تجدر الإشارة إلى أن هذا المنصب شرفي، فلا يعد أولئك الخبراء موظفين لدى الأمم المتحدة ولا يتقاضون أجرا عن عملهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.