مارتن كوبلر يدين العنف ويدعو إلى استعادة الهدوء بشكل فوري في طرابلس

26 آيار/مايو 2017

ناشد الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا، مارتن كوبلر، الجماعات المتحاربة وقف الأعمال العدائية فورا ووضع المصلحة الوطنية الليبية فوق مصالحها الضيقة، وذلك على خلفية التقارير الواردة عن استمرار القتال في العاصمة طرابلس.

وفي بيان أصدره اليوم الجمعة، دعا كوبلر إلى "تغليب صوت العقل من أجل مصلحة البلاد"، موضحا أنه "لا يجب السعي إلى تحقيق الأهداف السياسية من خلال العنف. ويجب حماية المدنيين".

وذكّر في هذا السياق جميع الأطراف بواجبها فيما يتعلق باحترام أحكام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

هذا وأعرب الممثل الخاص عن دعمه الكامل للمجلس الرئاسي بصفته السلطة التنفيذية الشرعية الوحيدة في ليبيا، على النحو المنصوص عليه في قراري مجلس الأمن 2259 و2278. وحث جميع الأطراف في ليبيا على الانخراط بشكل جدي في العملية السياسية من أجل تحقيق المصالحة الوطنية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.