المفوض العام للأونروا يلتقي رئيس الوزراء الفلسطيني

17 نيسان/أبريل 2017

التقى المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى الأونروا بيير كرينبول برئيس وزراء دولة فلسطين رامي حمد الله في رام الله اليوم.

وذكر بيان صادر عن الأونروا أن اللقاء ناقش الحقوق والاحتياجات الحرجة للاجئي فلسطين في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية وفي غزة.

وأطلع المفوض العام رئيس الوزراء على أحدث المستجدات في ضوء زيارته الأخيرة إلى حلب في سوريا ووضع لاجئي فلسطين في لبنان والأردن.

وأعرب المفوض العام عن شكره لرئيس الوزراء على الدعم من السلطة الفلسطينية خلال المشاورات الأخيرة للدول الأعضاء في الأمم المتحدة والتي تمت بقيادة الأمين العام السيد أنطونيو غوتيريش بخصوص السبل الجديدة لضمان استدامة مالية محسنة للأونروا.

واستعرض المفوض العام ورئيس الوزراء أيضا مسألة المنهج الذي يتم تدريسه في مدارس الأونروا في ضوء التحريفات العامة التي برزت مؤخرا حول هذه المسألة حسبما ذكر البيان.

وأوضح كرينبول أنه، وبما يتوافق مع ممارستها منذ الخمسينات من القرن الماضي والمستندة إلى اتفاقها مع اليونسكو، فإن الأونروا تقوم بتدريس مناهج الدولة المضيفة في مدارسها.

ويشمل هذا منهاج السلطة الفلسطينية، وأوضح المفوض العام أن الأونروا لا تعتزم تغيير هذه الممارسة.

وقال المفوض العام إن الأونروا دأبت ومنذ وقت طويل على مراجعة الكتب المدرسية التي تصدر حديثا وعلى إنتاج مواد تعليمية إثرائية، وهذا يتعلق بنسبة محدودة من المحتوى وذلك من أجل ضمان التوافق مع قيم الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية.

وأضاف أن هذاالأمر يتم بالتحاور مع السلطة الفلسطينية، وتحديدا وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، وبالاعتراف التام بحقوق الطلبة الفلسطينيين في التعلم عن هويتهم وتاريخهم وثقافتهم.

واتفق المفوض العام ورئيس الوزراء على عقد اجتماع متابعة بين الأونروا ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي. وأكد كرينبول على أن"النقاشات مع رئيس الوزراء كانت مهمة للغاية، وتعكس الشراكة القوية والبناءة بين الحكومة الفلسطينية والأونروا".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.