بعثة الأمم المتحدة في كولومبيا تبدأ عملية التحقق من تسليم أسلحة قوات فارك

1 آذار/مارس 2017

بدأت بعثة الأمم المتحدة في كولومبيا اليوم الأربعاء، عملية التحقق من تسليم أسلحة أعضاء حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، والتي من المقرر أن تنتهي في التاسع والعشرين من أيار مايو، وفقا لاتفاقية السلام التي تنص على أن يقوم عناصر فارك بتسليم أسلحتهم في غضون 180 يوما.

ووفقا لبيان البعثة، على الرغم من التحديات اللوجستية التي لا تزال تعيق التنفيذ الناجح للاتفاق النهائي، رحبت البعثة بقرار الطرفين في البدء دون مزيد من التأخير بعملية التسليم. وتمشيا مع ولايتها، بدأت بعثة الأمم المتحدة في تحديد وتسجيل جميع الأسلحة الموجودة في معسكرات القوات الثورية في ستة وعشرين موقعا حيث يتواجد أعضاء الحركة، وحيث سينتقلون إلى الحياة المدنية. وستبدأ فرق مراقبي بعثة الأمم المتحدة بالانتقال إلى معسكرات قوات (فارك)، والتي لا تزال مؤقتة، بهدف الرصد المستمر للأسلحة المسجلة. ولدى البعثة حاليا 450 عنصرا من الرجال والنساء لإنجاز المهمة.وذكر بيان البعثة أن هذا التقدم جوهري في وضع حد لعملية التسلح ونقطة انطلاق جيدة نحو التغلب على التأخير في التنفيذ، وأعربت البعثة عن الثقة في أن تتسارع تلك العملية بصدد تنفيذ جميع جوانب اتفاق السلام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.