توتر في محيط كركرات بالصحراء الغربية وغوتيريش يدعو الأطراف إلى التمسك بالتزاماتها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار

25 شباط/فبراير 2017

أعرب الأمين العام أنطونيو غوتيريش عن قلقه العميق إزاء تزايد التوترات في محيط كُركُرات في المنطقة العازلة جنوبي الصحراء الغربية بين الجدار الرملي المغربي والحدود الموريتانية.

جاء ذلك في بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام، أشار إلى أن عناصر مسلحة من كل من المغرب وجبهة البوليساريو لا يزالون على مقربة من بعضهم البعض، وهو الوضع الذي كانوا عليه منذ أب/أغسطس 2016، والذي تراقبه خلال ساعات النهار بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو).وفي البيان الصحفي دعا الأمين العام الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتجنب تصعيد التوترات من جانب الجهات العسكرية أو المدنية. هذا وأكد الأمين العام أيضا أنه لا ينبغي عرقلة الحركة التجارية العادية كما لا ينبغي اتخاذ أي إجراء قد يشكل تغييرا للوضع الراهن في القطاع العازل.وحث غوتيريش بقوة الأطراف على سحب جميع العناصر المسلحة من القطاع العازل دون شروط وفي أقرب وقت ممكن، لخلق بيئة مواتية لاستئناف الحوار في سياق العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.كما دعا أيضا الأطراف إلى التمسك بالتزاماتها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار واحترام نصه وروحه

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.