اليونيسف تناشد حماية الأطفال في سوريا

11 شباط/فبراير 2017

قال خيرت كابيليري المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف بمنطقة الشرق الأوسط إن العنف في سوريا حصد هذا الأسبوع أرواح 20 طفلا على الأقل وأصاب آخرين في مناطق عدة في أنحاء البلاد التي مزقتها الحرب.

وأضاف في بيان صحفي "في إدلب في وقت سابق من هذا الأسبوع، أفادت تقارير بمقتل 30 شخصا، بينهم 16 طفلا. وبعض القتلى كانوا من الفارين من القتال في حلب. وفي حي الزهراء وحي الوعر، في حمص، أسفرت الهجمات عن مقتل أربعة أطفال وما لا يقل عن إصابة خمسة بجروح. ووفقا للتقارير، وقعت هجمات أخرى أيضا في شرق الغوطة، ريف دمشق، وكان هناك أطفال بين القتلى."وأشار إلى أن هذه الهجمات على ما يبدو هي من بين الأعنف منذ بدء الأعمال العدائية في 30 كانون الأول ديسمبر 2016.وناشدت اليونيسف مجددا جميع أطراف النزاع في سوريا وكل الذين يملكون تأثيراً عليها، حماية أرواح وسلامة الأطفال، وتوفير إمكانية الوصول الفوري دون عوائق لأولئك الذين يحتاجون إلى الرعاية الطبية والمساعدات الإنسانية المنقذة للحياة في جميع أنحاء سوريا.وقال "قتل وإصابة الأطفال يشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الطفل. يجب أن يتوقف هذا الأمر بشكل قاطع."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.