برنامج الأغذية العالمي يوفر الغذاء لإنقاذ حياة العائدين إلى شرق مدينة حلب

26 كانون الثاني/يناير 2017

صعد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من عملياته لتقديم الدعم إلى عشرات الآلاف من النازحين السوريين العائدين إلى ديارهم في شرق مدينة حلب. وتشمل المساعدات الوجبات الساخنة، والجاهزة، والمواد الغذائية المعلبة، والمواد الغذائية الأساسية مثل الأرز والفول والزيت النباتي والعدس.

وقد دمر جزء كبير من البنية التحتية في شرق حلب مما ترتب عليه الحاجة الماسة للمساعدات الإنسانية. وفي تشرين الثاني نوفمبر الماضي، فر نحو 157 ألف شخص كما دمرت العمليات العسكرية أجزاء كبيرة من المدينة.

وقد دعم البرنامج تسعة مطابخ عامة من خلال توفير 20 ألف طن متري من المواد الغذائية، يتم استخدامها لإعداد وجبات ساخنة مرتين في اليوم تكفي لأربعين ألف شخص في شرق مدينة حلب. كما يقدم البرنامج أيضا الوجبات الجاهزة ل45 ألف شخص من العائدين والنازحين. بالإضافة إلى ذلك، تلقى أكثر من عشرة آلاف شخص من النازحين في غرب مدينة حلب الحصص الغذائية.

وقد ساعد البرنامج خلال عام 2016، أربعة ملايين شخص شهريا في 13 من إجمالي 14 محافظة في سوريا. وقد تحسنت فرص الوصول إلى المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها بشكل عام في العام الماضي، مما أتاح للبرنامج الوصول إلى ما يقرب من 1.5 مليون شخص في هذه المناطق من خلال قوافل عبر الحدود، وكذلك من خلال العمليات الجوية.

إلا أنه على مدى الأسابيع القليلة الماضية، ساء الوضع وأصبح من الصعب الوصول إلى المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها بسبب القيود الأمنية.

بالإضافة إلى ذلك، علق برنامج الأغذية العالمي عمليات الإنزال الجوي لمدينة دير الزور منذ 15 كانون الثاني يناير بسبب القتال العنيف الدائر هناك. ويقوم البرنامج برصد الوضع عن كثب وسوف يستأنف العمليات حالما تسمح الظروف الأمنية بذلك.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.