رئيس بعثة اليونيفيل اللواء مايكل بيري يلتقي رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري

قوات حفظ السلام الدولية في عربات مدرعة في دورية في بلدة جويا بين صور وتبنين في لبنان. المصدر: اليونيفيل
قوات حفظ السلام الدولية في عربات مدرعة في دورية في بلدة جويا بين صور وتبنين في لبنان. المصدر: اليونيفيل

رئيس بعثة اليونيفيل اللواء مايكل بيري يلتقي رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري

قام رئيس بعثة اليونيفيل اللواء مايكل بيري اليوم بزيارة رئيس الحكومة اللبنانية الجديد سعد الحريري في مكتبه في بيروت، حيث أطلعه على مهمة البعثة والتطورات ذات الصلة في جنوب لبنان، بما فيها الوضع على طول الخط الأزرق وفي منطقة عمليات اليونيفيل المتسمة بالهدوء.

وفي اجتماعه الأول مع رئيس الحكومة، أكد رئيس البعثة للسيد الحريري التزام الأطراف بقرار مجلس الأمن الدولي 1701 والحفاظ على وقف الأعمال العدائية.وبعد الاجتماع أكد القائد العام لليونيفيل على أهمية ترتيبات الارتباط والتنسيق التي تضطلع بها اليونيفيل، مشددا على الدور الحاسم الذي يلعبه المنتدى الثلاثي، ودور هذه الآلية في تجنب التوتر والحوادث وتهدئة الوضع في اللحظات الحرجة.كما نقل اللواء بيري دعم رئيس الحكومة القوي لليونيفيل وتقديره لأهمية العمل الذي تقوم به البعثة جنبا إلى جنب مع الجيش اللبناني للحفاظ على بيئة تتمتع بالأمن والأمان في الجنوب.وخلال الاجتماع، سلط رئيس بعثة اليونيفيل الضوء على زيادة اهتمام الحكومة اللبنانية بالجنوب، وشدد على مواصلة اليونيفيل العمل مع الوزارات والقادة المحليين لبسط سلطتهم الكاملة في منطقة عمليات اليونيفيل.مضيفا أنه "من المهم بالنسبة لحكومة لبنان الاستمرار في الاستفادة من هذا الهدوء غير المسبوق الذي ينعم به جنوب لبنان منذ عام 2006".