كوبلر يحذر من خطر التصعيد في ليبيا

4 كانون الثاني/يناير 2017

حذر مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا من خطر التصعيد الذي من شأنه أن يؤدي إلى تجديد النزاع. جاء ذلك في أعقاب التطورات التي حدثت في وسط ليبيا.

وحث كوبلر رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جميع الأطراف على ضبط النفس وتسوية القضايا من خلال الحوار السلمي.

وناشد الممثل الخاص جميع الأطراف العمل على المصالحة المحلية والوطنية والامتناع عن أي عمل أو خطاب من شأنه تأجيج الأوضاع.

وأكد مارتن كوبلر على ضرورة بذل جهود جديدة لإيجاد حلول للمسائل السياسية التي سوف تسمح بتنفيذ الاتفاق السياسي الليبي بشكل كامل، كما أعرب عن دعمه القوي للمعركة القائمة ضد الإرهاب في ليبيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.