منظمة الصحة العالمية تقدم أدوية منقذة للحياة لحاملي فيروس نقص المناعة البشرية في ليبيا

3 كانون الثاني/يناير 2017

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها قامت في نهاية شهر ديسمبر الماضي بتقديم شحنة من الأدوية المضادة للفيروسات لـ 450 مريضا لمدة 3 أشهر في مركز بنغازي للمناعة والأمراض المعدية.

حيث أشارت المنظمة في بيان صحفي إلى ارتفاع انتشار فيروس نقص المناعة البشرية في ليبيا منذ عام 2011، وذلك وفق تقييم أجرته المنظمة للنظام الصحي في البلاد أظهر انهيارا عاما في الخدمات، بما في ذلك شراء الأدوية والتوزيع.

وتضيف المنظمة أن النقص الحاد في مضادات الفيروسات يهدد حياة العديد من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. ففي عام 2016 بلغ عدد المصابين المسجلين في ليبيا 6330 مريضا، كما شهد العام نفسه وفاة عشرة مراهقين بسبب عدم توفر الأدوية.

وتضيف المنظمة أن المرضى يضطرون إلى خفض جرعات الأدوية، مما يتسبب في تطوير مقاومة لديهم ضد العقاقير المضادة للفيروسات القهقرية، الأمر الذي يتركهم في مراحل متقدمة من المرض ويزيد من معدلات الوفيات.

ومع محدودية الأموال لمعالجة هذه المسألة، طلبت وزارة الصحة الليبية دعم منظمة الصحة العالمية في شراء وتوزيع الكثير من العقاقير المضادة للفيروسات القهقرية اللازمة، حيث تعمل المنظمة بشكل وثيق مع الوزارة على تطوير وتنفيذ تقييمات المراقبة والنظام الصحي، خاصة برامج سلامة الدم.

وتناشد المنظمة المانحين توفير مبلغ 1.2 مليون دولار لضمان وجود إمدادات منتظمة من العقاقير المضادة للفيروسات القهقرية لمدة عام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.