اليوناميد: عام 2016 لم يكن سهلا على أهل دارفور وموظفي البعثة

بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور (يوناميد).
UN Photo/Albert González Farran
بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور (يوناميد).

اليوناميد: عام 2016 لم يكن سهلا على أهل دارفور وموظفي البعثة

مع اقتراب العام الميلادي الجديد أعرب مارتن أوهومويبهي الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي المشتركة (يوناميد) عن أمنياته بأن يكون عام 2017 مليئا بالسلام والسرور لشعب وحكومة السودان.

وقال إن عام 2016 لم يكن سهلا على أهل دارفور وموظفي اليوناميد، حيث فقدت البعثة عضوا فيها من جنوب أفريقيا "جراء عمل عدائي، ولقي آخرون مصرعهم نتيجة حوادث مؤسفة".

وأشار إلى سقوط الضحايا وتشريد الكثيرين بسبب نشوب اشتباكات مسلحة بين مجموعات مختلفة في أنحاء دارفور، وتجدد الصراع في منطقة جبل مرة.

وقال رئيس بعثة اليوناميد إن البعثة وشركاءها يبذلون قصارى جهدهم لحماية النازحين وتلبية احتياجاتهم، إلا أن أوضاعهم ما زالت تمثل تحديا كبيرا.

وأكد عدم وجود حل عسكري للصراع، مشددا على أن اليوناميد ستواصل العمل لتعزيز ودعم مبادرات المصالحة والسلام.

ومع قرب حلول العام الجديد، أكد مارتن أوهومويبهي أن اليوناميد ستواصل بشكل دؤوب تنفيذ تفويضها، وستظل ملتزمة بقضية السلام والاستقرار والأمن في دارفور.