الأمين العام يبدي القلق بشأن الأزمة السياسية في غينيا بيساو

21 كانون الأول/ديسمبر 2016

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن القلق إزاء أثر الأزمة السياسية والمؤسسية الطويلة في غينيا بيساو، وحث قادة البلاد على العمل لإيجاد حل سياسي دائم.

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة أن السيد بان يشارك قادة دول المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا (إيكواس)، الشعور بالقلق بشأن الأزمة الراهنة في غينيا بيساو.

ودعا بان كي مون القيادة السياسية في البلاد إلى إبداء التزامها وحسن النية للتوصل إلى حل سياسي قائم على أساس خارطة الطريق الإقليمية التي تم الاتفاق عليها في شهر سبتمبر من العام الماضي.

وأحيط الأمين العام علما بقرار مجموعة الإيكواس للمضي قدما في سحب بعثتها من غينيا بيساو في الربع الأول من عام 2017.

وأعرب بان عن الأمل في أن يتوقف مثل هذا الانسحاب على الشروط المسبقة المنصوص عليها في خارطة الطريق والمشاورات الكافية مع الشركاء الدوليين بمن فيهم الأمم المتحدة.

وأبدى بان كي مون تقديره لقادة دول وحكومات مجموعة الإيكواس.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.