الموصل: نزوح ما يقرب من عشرة آلاف عراقي خلال أسبوع

في أوائل ديسمبر وباقتراب أعداد النازحين من 100،000 عزز مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عمليات توزيع إمدادات الشتاء وقام بتوفير البطانيات الحرارية ل 11،200 شخص حول الموصل. المصدر: مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين / ايفور بريكيت
في أوائل ديسمبر وباقتراب أعداد النازحين من 100،000 عزز مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عمليات توزيع إمدادات الشتاء وقام بتوفير البطانيات الحرارية ل 11،200 شخص حول الموصل. المصدر: مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين / ايفور بريكيت

الموصل: نزوح ما يقرب من عشرة آلاف عراقي خلال أسبوع

قالت المنظمة الدولية للهجرة إن الآلاف من الناس الذين يواصلون الفرار من الموصل بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة، وإن بعضهم لا يحمل شيئا سوى ما يرتديه من ملابس.

وخلال الأسبوع الماضي وحده، سجلت المنظمة أكثر من 9800 نازح عراقي في موقع للطوارئ جنوب المدينة، بسبب احتداد القتال بين متطرفي داعش والقوات الحكومية العراقية.

وفي هذا السياق، أعلن المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة جويل ميلمان، أن عدد النازحين من الموصل، منذ بدء العمليات العسكرية في أكتوبر الماضي، قد بلغ أكثر من 93 ألف شخص.

"كل ما نعرفه على وجه اليقين هو أن تدفقات اللاجئين أصبحت كثيفة كما توقعنا في وقت سابق من هذا العام. نعلم أن معظم المهاجرين قادمون من وسط الموصل ونعلم أن طرق مغادرة المدينة قد أضحت أكثر صعوبة لأن الجسور التي تعبر نهر دجلة قد دمرت كلها. سمعنا أن الناس تسبح فعلا في هذه المياه خلال فصل الشتاء لمغادرة المدينة ويضطرون إلى ترك معظم متعلقاتهم وراءهم."