روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار حول وقف إطلاق النار في حلب

روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار حول وقف إطلاق النار في حلب

مجلس الأمن
استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار تم التصويت عليه في مجلس الأمن الدولي اليوم لوقف القتال لمدة سبعة أيام في مدينة حلب، معتبرتين أن القرار لا يساعد على حل الأزمة في سوريا.

كما عارضت فنزويلا مشروع القرار الذي قدمته إسبانيا ومصر ونيوزيلندا، في حين امتنعت أنغولا عن التصويت.

وقد نص مشروع القرار على وجوب أن توقف جميع أطراف النزاع السوري، بعد 24 ساعة من اتخاذ هذا القرار، أية هجمات وكل الهجمات في مدينة حلب، بما في ذلك بأية أسلحة، بما فيها بالصواريخ وقذائف الهاون والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات، وبما في ذلك القصف والغارات الجوية، وذلك من أجل السماح بمعالجة الاحتياجات الإنسانية الطارئة خلال فترة سبعة أيام.

ويعرب مشروع القرار عن عزمه على النظر في تمديدات أخرى لفترات سبعة أيام على أساس متكرر، ويطالب جميع الأطراف بالسماح وتسهيل وصول الأمم المتحدة وشركائها التنفيذيين بالمساعدات الإنسانية بشكل فوري وآمن وثابت ودون عوائق إلى كل مناطق حلب.

مزيد من التفاصيل على موقع إذاعة الأمم المتحدة