المفوض العام لوكالة الأونروا يدعو إلى عدم نسيان لاجئي فلسطين

المفوض العام للأونروا بيير كرينبول يقوم بزيارة إلى قطاع غزة. من صور: الأونروا/ شريف سرحان
المفوض العام للأونروا بيير كرينبول يقوم بزيارة إلى قطاع غزة. من صور: الأونروا/ شريف سرحان

المفوض العام لوكالة الأونروا يدعو إلى عدم نسيان لاجئي فلسطين

عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الاثنين، اجتماعا لإعلان التبرعات الطوعية السنوية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، الأونروا، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، شارك فيه عبر الأقمار الصناعية من غزة المفوض العام للأونروا بيير كريينبول، مؤكدا على أهمية مواصلة الاهتمام بمسألة لاجئي فلسطين، بالرغم من الأزمات التي ألمت بمنطقة الشرق الأوسط.

وشدد كرينبول على أن لا أحد يختار أن يكون لاجئا: "قيل لي إن القضية قد أسدل عليها ظلال من قبل أزمات أخرى في الشرق الأوسط، وإن هناك إحساسا عاما بالإرهاق حيال قضية لاجئي فلسطين. --"إحساس بالإرهاق؟؟"-- لا أحد، اسمحوا لي بالقول، يمكن أن يكون أكثر إرهاقا من لاجئي فلسطين! لم يسبق لي أن التقيت لاجئا اختار أن يكون لاجئا، كما لم ألتق بالتأكيد بلاجئ فلسطيني يرغب في البقاء لاجئا."

وأوضح المفوض العام للأونروا أن الفلسطينيين لا يرغبون في البقاء لاجئين "في إطار النزاع المدمر في سوريا الذي لم ينج لاجئو فلسطين من مخاطره، ولا في لبنان حيث يعيشون في مخيمات مزدحمة ويتعرضون لأشكال عدة من التهميش، ولا في مجتمع البدو بالضفة الغربية الذي يهدَد بالانتقال القسري وبتدمير طرق حياته التقليدية. وبالطبع لا يرغبون في البقاء لاجئين في إطار الحصار المفروض على غزة وتداعياته على مجتمع، سبعون بالمئة منه لاجئون".

وكانت ممثلة رئيس الجمعية العامة بيتر تومسون، قد قرأت نيابة عنه رسالة إلى المجتمعين أكدت فيها على أهمية دعم الأونروا خاصة في ظل تعهدات أجندة التنمية المستدامة لعام 2030 والتي تحرص على ضمان عدم تخلف أحد عن الركب.