خبيرة دولية تطالب السلطات النيجيرية بتفسير إخراج 30 ألف شخص من منازلهم بالقوة

في لاغوس نيجيريا سكان "البادية الشرقية، ، وسط أنقاض منازلهم المهدمة. (أكتوبر 2015) المصدر: سام أولوكيا / إيرين
في لاغوس نيجيريا سكان "البادية الشرقية، ، وسط أنقاض منازلهم المهدمة. (أكتوبر 2015) المصدر: سام أولوكيا / إيرين

خبيرة دولية تطالب السلطات النيجيرية بتفسير إخراج 30 ألف شخص من منازلهم بالقوة

دعت المقررة الخاصة المعنية بالحق في السكن، ليلاني فرحة، الحكومة النيجيرية إلى تقديم "تفسير عاجل" لطردها 30 ألف شخص، يعيشون فيما يسمى ب "الأبنية غير النظامية"، من منازلهم الأسبوع الماضي.

وفي بيان أصدرته اليوم قالت المقررة الأممية إن عمليات إخلاء السكان الذين يعيشون على الواجهة البحرية بولاية لاغوس "تنطوي على استخدام مفرط للقوة"، الأمر الذي أدى إلى وفاة أربعة أشخاص

.

وقالت ليلاني فرحة إن عمليات الإخلاء التي تقوم بها الشرطة النيجيرية وحكومة الولاية، أضرت بشكل أساسي بالناس الذين يعيشون في مجتمعات الصيد الفقيرة، والذين "فقدوا الآن مصادر رزقهم ومصادر غذائهم وكذلك منازلهم وممتلكاتهم".

وطالبت الخبيرة الأممية الحكومة الوطنية بتقديم معلومات حول كيفية تنفيذ عمليات الإخلاء، وتساءلت عما إذا كانت قد امتثلت تلك العمليات للقانون الدولي.

نشير إلى أن عمليات الإخلاء جرت بعد أيام قليلة من إصدار مسؤول في الدولة أمرا قضائيا يحرم عمليات الهدم على الواجهة البحرية.