منظور عالمي قصص إنسانية

اليوم العالمي للطفل: 200 من الكتاب المشهورين في العالم ينضمون معا من أجل حقوق الطفل

أطفال يتناولون الطعام في موقع للنازحين في تشاد. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية / ايفو برانداو
أطفال يتناولون الطعام في موقع للنازحين في تشاد. المصدر: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية / ايفو برانداو

اليوم العالمي للطفل: 200 من الكتاب المشهورين في العالم ينضمون معا من أجل حقوق الطفل

انضم أكثر من 200 من الكتاب البارزين من بينهم روائيون، وكتاب مسرح وشعراء، إلى حملة عالمية أدبية هذا الأسبوع، لكتابة "قصص قصيرة" من سبعة أسطر، لتسليط الضوء على يوم الطفل العالمي، والظلم الذي يواجهه الأكثر فقرا وحرمانا من الأطفال في العالم.

وتمثل سلسلة القصة القصيرة والتي ستتم مشاركتها في وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بالكتاب، انطلاقة احتفال اليونيسف بذكرى تأسيسها ال70 وعملها لتوفير المساعدة والأمل لكل طفل.

وتنبع هذه المبادرة ، والتي ما لبثت أن اكتسبت زخما عالميا بانضمام كتاب من آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية وأوروبا والشرق الأوسط وأستراليا، من فكرة السيدة الأولى في فنلندا جيني هوكيو.

وتشمل مجموعة الكتاب، الذين تتراوح أعمالهم بين قصص الخيال إلى الروايات، واحدا من أصغر الكتاب في العالم، وهو ميشيل نكمانكنغ من جنوب أفريقيا والبالغ من العمر سبع سنوات. وتوضح القصص التي تمت كتابتها بأكثر من عشر لغات، حقوق العديد من الأطفال التي ما زالت مهملة.

وتأتي هذه الحملة في الوقت الذي تتزايد فيه التهديدات لحقوق الطفل. ونزح أكثر من 50 مليون طفل من ديارهم بسبب النزاعات والفقر وتغير المناخ فيما يواجه الملايين عنفا تعجز الكلمات عن وصفه في مجتمعاتهم.

ويفتقر نحو 263 مليون طفل إلى فرص التعليم. وفي العام الماضي قتل ما يقرب من ستة ملايين طفل دون سن الخامسة بسبب أمراض يمكن الوقاية منها في الغالب.

وقال بالوما اسكوديرو، المتحدث باسم اليونيسف، "إنه لمن المؤسف أن نرى أن حياة الكثير من الأطفال لا تزال تتأثر تأثرا شديدا بأهوال الصراع وعدم المساواة والفقر والتمييز. وآمل أن تكون هذه القصص الصغيرة تذكير للعالم بأن علينا التمسك بالتزامنا تجاه جميع هؤلاء الأطفال الذين تتعرض حياتهم ومستقبلهم للخطر."

ويستمر نشر القصص القصيرة من اليوم وحتى ذكرى اعتماد اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.