مؤتمر البرلمانيات الليبيات للارتقاء من أجل السلام يبدأ اليوم في تونس

مؤتمر البرلمانيات الليبيات للارتقاء من أجل السلام يبدأ اليوم في تونس

media:entermedia_image:7534a6d7-a294-4a0c-bce9-3d9b4a8d80c0
عقد اليوم تحت شعار "معاً نستطيع، معاً نعمل، معاً نرتقي من أجل السلام" مؤتمر عضوات مجلس النواب الليبي الذي يهدف إلى النهوض بدور البرلمانيات وتعزيز قدراتهن على تقلد دور قيادي في عملية الدفع بالمصالحة وتحقيق السلم الاجتماعي والاستقرار في ليبيا.

يعتمد المؤتمر على الاستفادة من تجارب عضوات من برلمانات دول الجوار في كل من تونس والجزائر ومصر والسودان وتشاد والنيجر المشاركات في المؤتمر.

وفي كلمتها الافتتاحية، أكدت ماجدة السنوسي رئيسة قسم تمكين المرأة في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن "التخطيط لهذا المؤتمر كان بمبادرة من عضوات مجلس النواب الليبي، وهن من حددن أهداف ومحاور المخرجات المتوقعة من المؤتمر، والتي تعكس اهتمامهن بتلقي مزيد من المعرفة لإيجاد قيادات نسائية في مجلس النواب على مستوى عال من الكفاءة حتى يقمن بدورهن على أفضل وجه."

وقالت نعيمة دلف ممثلة عضوات مجلس النواب "من خلال هذا المؤتمر يجب أن نعمل جميعا كبرلمانيات وبرلمانين على تفعيل التكتل النسائي داخل البرلمان ورفع نسبة تمثيل المرأة في مواقع صنع القرار وصولا إلى المناصفة بحلول عام 2030."

وقالت نورة حملاجي المديرة القطرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والممثلة المقيم بالوكالة "إن النساء هن القوة المحركة في أي مجتمع، ونحن نحيي كافة المشاركات ونتقدم بشكر خاص لعضوات مجلس النواب الليبي على شجاعتهن في السعي لتحقيق تغيير إيجابي في بلادهن خلال هذه المرحلة الانتقالية".

وذكر بيان صحفي صادر عن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أن تعزيز دور المرأة وإشراكها في عملية صنع القرار هو أمر جوهري للأمم المتحدة بناء على قرار مجلس الأمن 1325 الذي يؤكد على أهمية دور النساء في العملية الديمقراطية والمشاركة السياسية.