مالي: بان كي مون يدين بشدة الهجوم الذي أسفر عن مقتل مدنيين وأحد أفراد قوات حفظ السلام

مشاركون في تدريبات الحماية الشخصية التي يقوم بها فريق تدريب الشرطة في مينسوما. المصدر: الأمم المتحدة / ماركو دورمينو
مشاركون في تدريبات الحماية الشخصية التي يقوم بها فريق تدريب الشرطة في مينسوما. المصدر: الأمم المتحدة / ماركو دورمينو

مالي: بان كي مون يدين بشدة الهجوم الذي أسفر عن مقتل مدنيين وأحد أفراد قوات حفظ السلام

أدان الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة الهجوم القاتل الذي وقع أمس في شمال مالي وأودى بحياة اثنين من المدنيين وأحد أفراد قوات حفظ السلام من توغو، في حين أصيب سبعة آخرون.

وقال "الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي".

وذكر بيان للمتحدث باسمه صدر في وقت متأخر من ليلة أمس أن الأمين العام أدان بأشد العبارات الهجوم المعقد القاتل شمال Douentza في منطقة موبتي.

ودعا الأمين العام إلى تقديم مرتكبي هذا الهجوم إلى العدالة، وأكد مجددا أن الهجمات ضد بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، (مينسوما)، لن تضعف عزم البعثة على تنفيذ ولايتها بشكل كامل" دعما لحكومة مالي، وأطراف اتفاق السلام وشعب مالي لتحقيق السلام والاستقرار الدائمين.

وأكد أمين عام الأمم المتحدة أن المسؤولية الرئيسية لتحقيق السلام والأمن تقع على عاتق الأطراف في مالي، وحثها على مواصلة العمل من أجل التنفيذ الكامل لأحكام اتفاق السلام وبذل كل ما في وسعها لمنع مثل هذه الهجمات ضد المدنيين والأحزاب الموقعة والقوات الدولية.

وأعرب الأمين العام عن أحر تعازيه لأسر الضحايا وحكومتي وشعب مالي وتوغو، متمنيا الشفاء العاجل والكامل لقوات حفظ السلام المصابين.