يونيسف: 300 مليون طفل يتنفسون الهواء السام في العالم

31 تشرين الأول/أكتوبر 2016

يعيش طفل من بين سبعة أطفال في العالم تقريبا في المناطق التي توجد فيها أعلى مستويات سامة من تلوث الهواء، وهذه المستويات أعلى بست مرات أو أكثر من المبادئ التوجيهية الدولية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، وفقا لتقرير صادر عن اليونيسف.

وتأتي هذه النتائج قبل أسبوع من مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين بشأن تغير المناخ والذي سيعقد في مراكش بالمغرب، حيث دعت اليونيسف زعماء العالم إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لخفض تلوث الهواء في بلدانهم.وفي حوار مع إذاعة الأمم المتحدة، قال نيكولاس ريس، المشارك في كتابة تقرير اليونيسف:"تعد نتائج التقرير، الأولى من نوعها التي استخدمت صورا للأقمار الصناعية. وقد استطعنا أن نحصل على تقدير لعدد الأطفال الذين يعيشون في المناطق التي تخطى فيها تلوث الهواء معايير منظمة الصحة العالمية والمناطق التي تعد الأكثر تأثرا بتلوث الهواء." ووفقا للتقرير، أكدت صور الأقمار الصناعية على أن حوالي ملياري طفل يعيشون في المناطق حيث تلوث الهواء الخارجي، والناجم عن عوامل مثل الانبعاثات من المركبات والاستخدام المكثف للوقود الأحفوري والغبار وحرق النفايات، يتجاوز فيها المبادئ التوجيهية لنوعية الهواء التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.وفي جنوب آسيا، يعيش أكبر عدد من الأطفال في المناطق التي تعاني من تلوث الهواء، تليها أفريقيا ثم منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.