بعد تهنئتها للرئيس اللبناني الجديد، مجموعة الدعم الدولية للبنان تحث على تأليف حكومة بأسرع وقت ممكن وانتخاب برلمان بحلول أيار 2017

بعد تهنئتها للرئيس اللبناني الجديد، مجموعة الدعم الدولية للبنان تحث على تأليف حكومة بأسرع وقت ممكن وانتخاب برلمان بحلول أيار 2017

media:entermedia_image:da0069fc-1b02-44d5-8a55-2bc34089d53a
انتخب البرلمان اللبناني اليوم الاثنين الجنرال السابق ميشال عون، رئيسا للبنان، منهيا بذلك الفراغ الرئاسي والجمود السياسي الذي دام أكثر من عامين.

وقد تلقى عون أكثر من زائد واحد في المئة  من أغلبية الأصوات  المطلوبة لينتخب رئيسا، حيث فاز في الدورة الثانية للتصويت والتي كُررت ثلاث مرات، بـ83 صوتا، في حين كان هناك 36 ورقة بيضاء وسبعة أصوات لاغية وصوت واحد لستريدا طوق.وفي بيان أصدروه اليوم، هنأ أعضاء مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان السيد ميشال عون على انتخابه اليوم رئيسا للجمهورية اللبنانية. ورحبوا بهذه الخطوة التي طال انتظارها لتخطي الأزمة السياسية والمؤسسية في لبنان،  وأعربوا عن أملهم في أن تعطي ثقة متجددة للشعب اللبناني وأن تعبِد الطريق نحو تقدم سياسي أوسع.وفي بيانهم شدد أعضاء المجموعة على أهمية التزام لبنان المستمر  -من أجل الاستقرار الداخلي والإقليمي-  بإعلان بعبدا وبقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك القرار 1701 (2006) بالإضافة إلى احترام التزاماته الدولية.في هذا السياق، أكد أعضاء مجموعة الدعم الدولية على الحاجة إلى السير قدما حاليا في تأليف حكومة بأسرع وقت ممكن وفي انتخاب برلمان بحلول أيار 2017، وفقاً للدستور.هذا وأشار أعضاء المجموعة إلى أن إعادة تنشيط مؤسسات الدولة في لبنان، وخاصةً حكومة موحدة وفاعلة، سيسهل مزيدا من الدعم الدولي للبنان، وأعربوا عن استعدادهم للعمل نحو هذه الغاية مع مثل هذه الحكومة فور تشكيلها.وفي هذا الصدد شجع أعضاء المجموعة جميع الأطراف اللبنانية على العمل بشكل بناء لتحقيق هذا الهدف، كما دعوا شركاء لبنان الإقليميين إلى مواصلة دعمهم لمثل هذه الجهود.