الأمين العام يدعو حكومة إثيوبيا إلى ضمان حماية حقوق الإنسان والحوار الشامل لحل جميع المظالم

مباني اخترقها الرصاص وخطوط سكك حديدية محطمة تشهد على معارك عنيفة بين إريتريا وإثيوبيا في الفترة من 1998 إلى 2000. المصدر: الأمم المتحدة / ميلتون غرانت
مباني اخترقها الرصاص وخطوط سكك حديدية محطمة تشهد على معارك عنيفة بين إريتريا وإثيوبيا في الفترة من 1998 إلى 2000. المصدر: الأمم المتحدة / ميلتون غرانت

الأمين العام يدعو حكومة إثيوبيا إلى ضمان حماية حقوق الإنسان والحوار الشامل لحل جميع المظالم

حث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حكومة إثيوبيا على ضمان حماية حقوق الإنسان الأساسية في البلاد، وجدد دعوته إلى التزام الهدوء وضبط النفس وإلى حوار شامل لحل جميع المظالم.

ووفقا للأنباء، اتخذت الحكومة إجراءات جديدة في إطار حالة الطوارئ التي تشهدها البلاد والتي أعلنت لمدة ستة أشهر، والتي تفرض قيودا على المعارضة وتطبيق حظر التجول حول المنشآت الحيوية.وردا على سؤال في المؤتمر الصحفي اليومي، قال ستيفان دي جاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، إن الأمين العام يراقب التطورات في إثيوبيا بقلق، بما في ذلك إعلان حالة الطوارئ اعتبارا من الثامن من تشرين الأول أكتوبر، كما أن الأمين العام على علم بالتدابير الجديدة التي فرضتها الحكومة.