زيد رعد الحسين يدعو السلطات في بوروندي إلى إعادة النظر في تعليق التعاون مع مكتب حقوق الإنسان في البلاد

المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شمداساني. المصدر: الأمم المتحدة الوسائط المتعددة
المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شمداساني. المصدر: الأمم المتحدة الوسائط المتعددة

زيد رعد الحسين يدعو السلطات في بوروندي إلى إعادة النظر في تعليق التعاون مع مكتب حقوق الإنسان في البلاد

أعرب المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، عن قلقه البالغ إزاء قرار الحكومة البوروندية بتعليق جميع أشكال التعاون مع مكتب حقوق الإنسان في البلاد، وذلك في انتظار إعادة التفاوض حول ولاية المكتب وأنشطته في بوروندي.

وبحسب ما جاء على لسان المتحدثة باسم المكتب في جنيف، رافينا شمداساني، اليوم الجمعة، كان المفوض السامي لحقوق الإنسان قد التقى أمس الخميس سفير بوروندي في جنيف، ودعا بلاده إلى إعادة النظر في قرارها. وقالت، "أكد المفوض السامي لحقوق الإنسان أنه على مدى السنوات ال 20 الماضية، كان مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في بوروندي يوفر المراقبة المستقلة والمساعدة القيمة لتعزيز المؤسسات الوطنية وتعزيز وحماية حقوق الإنسان في البلاد. ودعا المفوض السامي زيد السلطات إلى إعادة النظر في قرارها."كما أعرب المفوض السامي عن أسفه الشديد لقرار حكومة بوروندي بإعلان ثلاثة خبراء مستقلين كانوا قد عملوا في "التحقيق الأممي المستقل في بوروندي" الذي أنشئ من قبل مجلس حقوق الإنسان، ك"أشخاص غير مرغوب فيهم".وحث زيد السلطات على مواصلة العمل بصورة بناءة مع جميع آليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.وكان مجلس الأمن الدولي قد أعلن أمس أنه سيرسل المستشار الأممي الخاص، جمال بن عمر، للتشاور مع السلطات في بوروندي لإيجاد سبيل إلى الأمام حول جميع القضايا المتعلقة بالسلام والأمن ونشاطات الأمم المتحدة في البلاد.