أنطونيو غوتيريش: التنوع في جميع أشكاله ميزة هائلة، وليس تهديدا

الأمين العام المقبل للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يتحدث أمام الجمعية العامة. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد
الأمين العام المقبل للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يتحدث أمام الجمعية العامة. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد

أنطونيو غوتيريش: التنوع في جميع أشكاله ميزة هائلة، وليس تهديدا

قال أنطونيو غوتيريش، الأمين العام المقبل للأمم المتحدة، إنه على دراية تامة بالتحديات التي تواجهها الأمم المتحدة والقيود المحيطة بالأمين العام، موضحا أن المشاكل الهائلة لعالم اليوم المعقد لا يمكن أن تلهم إلا باعتماد نهج متواضع - نهج لا يملك فيه الأمين العام وحده كل الأجوبة، ولا يسعى إلى فرض وجهات نظره.

غوتبريش الذي كان يتحدث اليوم الخميس أمام الجمعية العامة بعد إعلان تعيينه رسميا أمينا عاما مقبلا للأمم المتحدة، أوضح أن أمين عام الأمم المتحدة يجب أن يركز على المساعي الحميدة، ويعمل كوسيط نزيه للمساعدة على إيجاد الحلول التي تعود بالفائدة على جميع المعنيين."لدي ثقة في الأمم المتحدة لأنني أؤمن بقيمها العالمية: السلام، والعدالة والكرامة الإنسانية والتسامح والتضامن. وبناء على هذه القيم، أؤمن بأن التنوع في جميع أشكاله هو ميزة هائلة، وليس تهديدا. أؤمن بالمجتمعات التي تكون بشكل أكبر متعددة الأعراق، ومتعددة الثقافات ومتعددة الأديان. يمكن للتنوع أن يقربنا، لا أن يقسمنا."وأكد غوتيريش أن الحياة بدون سلام، تفقد معناها، موضحا أن فقدان السلام، يؤثر على تحقيق التنمية المستدامة واحترام حقوق الإنسان، مشيرا بأسف إلى أن السلام هو الآن الغائب الأكبر في عالمنا. وأضاف متحدثا بالفرنسية:"أنا أدرك جيدا أن بيننا رؤى مختلفة وأحيانا مصالح مشروعة في بعض الأحيان متباينة، قد تخلق انقسامات وتصعب وحدتنا للعمل من أجل السلام. لكن التهديدات التي تحدق بأمننا الجماعي، وبطبيعة مجتمعاتنا بل وبالحياة على كوكب الأرض، تؤكد أنه يجب على اهتمامنا المشترك أن يعلو على كل ما يفرقنا. لنتوحد من أجل السلام – هذا هو الطلب الأكثر إلحاحا لمواطني العالم الذين نحن هنا لخدمتهم."وباللغة الإسبانية توجه الأمين العام المقبل بكلمة تقدير لحفظة السلام الذين لا يعرفون الكلل ويدافعون عن مبادئ الأمم المتحدة ويعملون بعيدا عن منازلهم، ولكنه وجه أيضا نداء هاما إلى المجتمع الدولي قال فيه:"نداء يسعى لدعم جميع الدول الأعضاء وجميع هياكل المنظمة: دعونا لا نسمح لبعض السلوكيات السيئة بأن تصم بطولة الخدمة في صفوف الأمم المتحدة. الأمم المتحدة، تحت رايتها الزرقاء، هي المنظومة التي يمكن للعالم أن يبني فيها السلام، بعزم وإبداع وتضامن ورحمة."