الأمين العام يرحب بالتزام الطرفين في كولومبيا بالحفاظ على وقف إطلاق النار

خوان مانويل سانتوس رئيس كولومبيا،  يهدي الأمين العام بان كي مون،  قلما منقوش عليه "الرصاص كتب ماضينا التعليم هو مستقبلنا". المصدر: الأمم المتحدة / ريك باغورناس
خوان مانويل سانتوس رئيس كولومبيا، يهدي الأمين العام بان كي مون، قلما منقوش عليه "الرصاص كتب ماضينا التعليم هو مستقبلنا". المصدر: الأمم المتحدة / ريك باغورناس

الأمين العام يرحب بالتزام الطرفين في كولومبيا بالحفاظ على وقف إطلاق النار

هنأ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس على حصوله على جائزة نوبل للسلام، وأشاد بقائد القوات المسلحة الثورية الكولومبية (الفارك) تيموليون خيمينيز، لمرونته وتعهده بالحفاظ على السلام.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الأمين العام اليوم مع قادة طرفي عملية السلام الكولومبية.

المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دو جاريك، قرأ فحوى المكالمتين في مؤتمره الصحفي اليومي:

"شجع الأمين العام الزعيمين على الحفاظ على مسار عملية السلام بالرغم من نتيجة الاستفتاء الأخير. وأهم من ذلك، أشار الأمين العام إلى أن جائزة نوبل للسلام توجه رسالة في الوقت المناسب لضحايا الصراع الذين كانوا في قلب محادثات السلام في هافانا. كما رحب الأمين العام بالتزام الطرفين المستمر بالحفاظ على وقف إطلاق النار والالتزام باعتماد بروتوكول لمنع أي حوادث من الوقوع وبالدور الممنوح لآلية المراقبة الثلاثية لضمان تنفيذ الاتفاق."

هذا وذكر الأمين العام أن هذه التدابير سوف تساعد، بالتأكيد، على خلق بيئة مواتية للمناقشات السياسية التي يأمل أن تؤدي إلى نتيجة ناجحة لعملية السلام.

وقد فشل اتفاق السلام في الحصول على موافقة أغلبية الكولومبين الذين أدلوا بأصواتهم في استفتاء شعبي الأسبوع الماضي.